أكدّت الدراسات الأمريكية أن إصابة مرضى السمنة (وبالأخص الشباب أقل من ٦٠ سنه) بڤيروس كورونا (كوڤيد-١٩) قد تكون أشد خطورة عن زويهم من مرضى القلب والرئة أو حتى المدخنين وقد يحتاجون للدخول للرعاية المركزة من ضعفين لثلاثة أضعاف (ما يقارب ٧١٪؜) عن زويهم أصحاب الوزن الطبيعي وتزداد النسبة كلما زاد الوزن!!

ويجب على مرضى السمنة إتباع تعليمات وزارة الصحة “جيداً” وبكل حزم للوقاية من الإصابة بڤيروس كورونا (كوڤيد-١٩) 😷😷😷

ويجب على الأطباء إتخاذ كافة الإحتياطات حال إصابة مريض سُمنة بكورونا (كوڤيد-١٩) و عزلهم في المستشفى وليس في المنزل 🏨🚑🚧

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat